حان الوقت لتهتمي بنفسك!

 

 

 

كل أم بحاجة إلى قسط من الراحة. وكثير من الأمهات يشعرن بالذنب لعدم تواجدهن مع أطفالهن طوال الوقت، ولكنّه لأمر جيد أن تكوني وحدك بين الحين والآخر. فمن شأن ذلك أن يمنحك النشاط ويجعل قضاء الوقت مع طفلك مناسبة شيّقة وممتعة في كل مرّة. يمكنكِ الالتقاء بالأصدقاء أو التنزّه في عطلة نهاية الأسبوع أو التسوّق أو القيام بأي نشاط آخر يشعرك بالسعادة ويرفع من معنوياتك.

 

لا شك أن الملابس تشكّل هاجس كل أم حديثة الولادة. إليك بعض النصائح حول ما يجب ارتداؤه للحصول على مظهر أنيق ومريح في الوقت نفسه: خلال الشهر الأوّل، ارتدي السراويل والتنانير الفضفاضة ذات الأحزمة المرنة والمطاطة وتجنّبي الأقمشة المُلفتة للأنظار مثل الحرير أو الحرير الصناعي. وفي مرحلة الرضاعة، يُنصح باستخدام الأقمشة المتينة التي يمكن غسُلها بسهولة وارتداؤها مرّة أخرى. إذا كنت تحبّين نوعاً معيّناً من الملابس, احرصي على شراءه في لونين مختلفين،– بهذه الطريقة ستحصلين على ملابس مريحة مع إمكانية التنويع في االألوان وطريقة ارتدائها. أكملي مظهرك الأمومي بملابس ذات الألوان الفاتحة التي تعكس سعادتك.

 

وكونك أم حديثة، لم يعد الإستعداد في الصباح كما اعتدت عليه في السابق! فإنّك لا تملكين الوقت الكافي الآن لترتيب خزانة الملابس التي باتت مليئة بالعديد من الأشياء التي لا يمكنك استخدامها بعد الآن. وبقدر رغبتك على الإحتفاظ بهذه الملابس، فإن ذلك لن يتسبّب إلا بالفوضى العارمة داخل الخزانة. ولهذا السبب، تجنّبي التكديس العشوائي واحرصي على ترتيب خزانة الملابس بإنتظام.